Make your own free website on Tripod.com

الباب الرابع: الفحص الصدوى للقلب ECHOCARDIOGRAPHY
  ثاني :- أمراض الصمامات القلبية   Valvular Heart Disease
 

مرض تضيق الصمام الميترالى

Mitral Stenosis
 

 

يمكنن بالفحص الصدوى للقلب مصحوب بالفحص الدوبلرى تحديد نوعية التضيق الميترالى هل هو روماتيزمى أو غير روماتيزمى ومن ثم تحديد شدة التضيق وذلك بمساعدة الفحص الدوبلري بإستخدام معادلة منتصف زمن الضغط Prssure ½ Time كم سبق إيضاحه ... ويمكنن أيض معرفة م إذ كان هذا التضيق مصحوب بارتفاع ضغط الدم بالشريان الرئوي م ل وم إذ كان حجم البطين الأيمن ووظائفه متأثرة بذلك م ل ... ويمكنن كذلك معرفة م إذ كان هناك أيض علل أخرى بالصمامات القلبية كالصمام الأورطى والصمام الثلاثي مصاحبة لتضيق الميترال م ل .. وم إذ كان الصمـام المتضيـق به إيض ارتجاع Mitral Regurgitation م ل .

والفحص الصدوى للصمام الميترالى المتضيق يظهر العلامات الآتية :-

أ) الفحص الصدوى ثنائي البعد – المنظر الطولى المحوري Long Axis View

- تكون وريقتى صمام الميترال الأمامية والخلفية سميكتان وفى بعض الأحيان متكلستان

- تكون حركة الوريقة الخلفية بطيئة جد وربم منعدمة

- تُحدث زيادة الضغط في الأذين الأيسر مايسمى بتقبب الوريقة الأمامية ويكون إتجاه القبة هى تجويف البطين الأيسر Middiastolic Doming

- ربم ظهرت الأوتار الصمامية الحليمية سمكية ومتليفة Thickened Chordae

- تظهر فتحة الصمام محدودة وصغيرة

شكل رقم 4-21 منظر صدوىعلى المحور الطولى لصمام ميترالى متضيق

ب) الفحص الصدوى بإستخدام النسق الحركى M - mode Echo للصمام الميترالى المتضيق :-

وتظهر علامات التضيق ك التي :-

- تكون وريقتى صمام الميترال سميكتين وبطيئتى الحركة

- تكون حركة الوريقة الخلفية عكسية أى أنه تتجه إلى الأمام في نفس إتجاه الوريقة الأمامية بدل من إتجاهه إلى الخلف Paradoxical Posterior Leaflet Movement

- تقل سعة حركة الوريقة الأمامية للصمام الميترالى وربم تنتفى حركة الوريقة الخلفية Poor Excursion Of Mitral Valve Leaflet

- تتباطئ حركة إنحدار الموجة E (Decreased Ef Slope) بشكل مؤثر فتصبح وكأنه خط مستقيم في الحالات الشديدة علم بأن سرعة حركة الإنحدار هذه في الإنسان الطبيعى هى من 80 مم / ثانية إلى 120 مم / ثانية .

شكل رقم 4-22 منظر صدوى ذو نسق حركى M - mode Echo لصمام ميترالى متضيق .

ج) الفحص الصدوى المستعرض ثنائي البعد لصمام الميترال Cross Sectional View

يعتبر الفحص الصدوى المستعرض ثنائي البعد على مستوى الصمام الميترالى مهم جد في فحص شكل وكفاءة الصمام الميترالى ... ففى الإنسان الطبيعى تُكوّن وريقتى الصمام أثناء إنفتاحه في الطور الإرتخائي مايشبه فتحة فم السمكة Fish Mouth Appearance وتكون الوريقتين رقيقتين والمساحة السطحية للفتحة الميترالية في مستوى قمته تكون في حدود من 4 إلى 6 سم2 وذلك بالقياس المساحى Planimetry Method وفى حالة التضيق الروماتيزمى للصمام تظهر العلامات الآتية :-

- تزداد الوريقيتن سمك وربم تتكلس في الحالات المزمنة .

- تقل المساحة السطحية لفتحة الصمام أثناء الإرتخاء .. فإذ تدنت هذه المساحة إلى أقل من 2.5 سم مربع كان التضيق الميترالى مهم من الناحية الديناميكية والإكلينيكية ويستخدم الجدول التي لتقييم درجة شدة تضيق الصمام حسب القياس المساحى

1- يكون التضيق بسيط Mild MS إذ كانت المساحة السطحية من 1.5 إلى 2.5 سم2

2- يكون تضيق متوسط Moderate MS إذ كانـت المساحـة السطحيــة لفتحــة الصمـام من 1 إلى 1.5 سم2

3- يكون تضيق شديد Severe MS إذ تدنت المساحة السطحية لتكون أقل من 1 سم2 .

شكل رقم 4-23 منظر صدوى مستعرض لصمام ميترالى متضيق

ولهذه الطريقة مثالب كثيرة منه :-

- عدم إنتظام محيط الفتحة الميترالية بسبب التليف والتكلس

- عدم تحري الدقة في وضع المؤشر الصدوى على قمة الصمام الميترالى أثناء أقصى إنفتاح له مم يؤدى أحيان إلى بعض الخلل في دقة القياس المساحى لفتحة الصمام .

ولقد ثبت أن حساب المساحة السطحية بواسطة تقنية الدوبلر وبإستخدام معادلة نصف زمن الضغط Pressure ½ Time تكون أكثر دقة مقارنة بقياس هذه المساحة بإستخدام القسطرة القلبية والقياس الجراحى أثناء عمليات إصلاح الصمام الميترالى .

د) الفحص الصدوى القمى رباعى الغرفات Apical - 4- Chamber View

وهذ الفحص ثنائي البعد يظهر العلامات التالية في حالات التضيق الميترالى :-

- تليف وزيادة سمك وريقتى الصمام الميترالى وربم يظهر التكلس بهم .

- تباطئ حركة إنفتاحهم أثناء الإرتخاء

- زيادة حجم الأذين الأيسر

- حدوث تقبب إرتخائي أوسط بالوريقة الأمامية نظر لعدم قدرته على الإنفتاح الكامل وزيادة الضغط بالأذين الأيسر Middiastolic Doming

شكل رقم 4-24 منظر صدوى قمى لتضيق الصمام الميترالى

- يعتبر الفحص الصدوى القمى للقلب هو الأهم في حالات تضيق الصمام الميترالى للأسباب التالية :-

1- عند وضع المؤشر الدوبلرى عند قمة الصمام وتشغيل الفحص الدوبلرى الملون يظهر التأثير الدوبلرى Doppler Effect بأحسن صورة وهو يعبر عن زيادة السرعة القصوى للتدفق الدموى عبرالصمام بسبب الفارق الضغطوى الكبير بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر في بداية الإرتخاء مم يصنع فسيفساء لونية في شكل الشعلة الضوئية يغلب عليه الألوان الحمراء والبرتقالية والصفراء وتكون قاعدته ناحية الصمام وقمته ناحية قمة البطين الأيسر وكلم كان التضيق شديد كان حجم هذه الشعلة أكبر وألوانه أكثر بريق .

شكل رقم 4-25 صورة صدوية دوبلرية لصمام ميترالى متضيق

2- يمكن أيض إستخدام الفحص الدوبلرى الملون للصمام الميترالى لمعرفة م إذ كان هناك فسيفساء لونية أثناء إنقباض البطين متجهة من فتحة الصمام القاصر إلى الأذين الأيسر كدليل على ارتجاع بالصمام وم مدى شدة هذا الارتجاع .. ولقد سبق أن ناقشن هذه الجزئية عند مناقشة الفحص الصدوى الدوبلرى الملون .

3- يتيح هذا الفحص الصدوى القمى وخاصة بعد تعديل وضع الترانسديوسر قليل ليظهر المنظر الصدوى خماسي الغرف دراسة الصمام الأورطى تشريحي ودوبلري لمعرفة م إذ كان تضيق الصمام الميترالى مصحوب بتضيق أو ارتجاع بالصمام الأورطى .

 

 

 

 

 

 

 

 

1

حالات انسكاب التامور وإندحاس القلب

2

أمراض الصمامات القلبية

3

تقييم الوظائف الانقباضية للبطين الأيسر

4

فحص وتقييم وظائف غرف القلب المختلفة في حالات القصور الإحتقانى للقلب

5

قياس أبعاد جذع الشريان الأورطى والشريان الرئوي والتدفق الدموى عبرهم :-

6

تقدير كم ونوع تضخم البطين الأيسر :-

7

عيوب القلب الخلقية

8

حالات الهبوط الحاد في الدورة الدموية

9

التهابات البطانة القلبية (الشغاف)

10

الصمامات الإصطناعية

11

تشخيص حالات إعتلال العضلة القلبية  

12

أمراض غشاء التامور