Make your own free website on Tripod.com

الباب الرابع: الفحص الصدوى للقلب ECHOCARDIOGRAPHY
  الفحص الصدوى المقارن
  Cantrast Echocardiography
 

لقد تعرفن على تقنية الفحص الصدوى الدوبلري وتبين لن أن هذه التقنية قادرة على قياس سرعة جريان الدم في غرف القلب المختلفة عبر الصمامات القلبية المختلفة وكذلك عبر الأوعية الدموية الكبيرة ويرجع ذلك إلى أن سرعة حركة كريات الدم الحمراء تكون أعلى كثير من حركة أنسجة القلب المحيطة وخاصة العضلة القلبية .. ولقد وجد أنه بإستخدام مصافٍ معينة Special Filters يمكن عزل تأثير حركة الأنسجة القلبية على إشارات الدوبلر في التصوير الصدوى الدوبلرى ولكنه للأسف لايمكن عزل الشوشرة الناتجة عن إنقباض العضلة القلبية وتأثير هذا الإنقباض على السرعات المتدنية للكريات الحمراء في الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في العضلة القلبية نفسه .

 

ولقد جاءت تقنية الفحص الصدوي المقارن بإستخدام فقاعات متناهية الصغر حيث يتم حقنه في أحد الأوردة المركزية أثناء التصوير الصدوى ثنائي البعد لتحد من مشكلة هذه الشوشرة الصدوية الناشئة عن إنقباض العضلة القلبية و التي تعطى سرعات صوتية ربم تزيد عن سرعة حركة الكريات الحمراء داخل الأوعية الدموية متناهية الصغر و التي تغذي العضلة القلبية نفسه ولقد سميت هذه التقنية الحديثة بتقنية التصوير الصدوي المقارن للعضلة القلبية Myocardial Contrast Echocardiography وتكون أحجام هذه الفقاعات غالب أصغر من حجم الكريات الحمراء وبالتالي فإنه يمكنه عبور الأوعية الدموية متناهية الصغر كالشعيرات الدموية والشرايين والأوردة الصغيرة جد المغذية للعضلة القلبية .. ومن ثم فإن التخلص من هذه الفقاعات يكون سهل وبالتالي فإنه لاتسبب أضرار جانبية .. ويمكن أيض تحطيم هذه الفقاعات بإستخدام الموجات فوق الصوتية ذاته بتوظيف درجات معينة من الترددات التي يتم إستخدامه إكلينيكي

 

وبإستخدام تقنية التصوير الصدوي المقارن للعضلة القلبية فإنه يمكن دراسة التروية الدموية للعضلة القلبية بشكل جيد بعد حقن هذه الفقاعات عن طريق الوريد .

 

وهناك مستحضرات متعددة قيد الفحص والتجربة منه التكنيثوم 99 المشع من نوع سيستاميبى Sesta MIBI - TC 99 وذلك للحصول على صور مقطعية للقلب عن طريق إصدار وحدة طاقة ضوئية واحدة Single Photon Emission Tomography ولقد مكنتن هذه التقنية المتقدمة من دراسة أمراض الشرايين التاجية ودرجاته المختلفة و التي تتراوح بين تضيق بسيط بأحد الشرايين أو أكثر إلى إنسداد كامل بالشريان التاجي وإحتشاء الجزء من العضلة القلبية الذي يقوم هذا الشريان على ترويته ، والألوان المستخدمة في التصوير الصدوى المقارن للعضلة القلبية هى ألوان قوس القزح أى ألوان الطيف السبعة حيث أن اللون الأزرق يدل على أقل قدر من تعتيم Opacification العضلة القلبية وبالتالي يكون هذا دليل قاطع على التدنى الشدي في تروية هذا الجزء من العضلة القلبية .. م الألوان الحمراء والبرتقالية والصفراء فهى تمثل أو تدل على أكبر قدر من تعتيم العضلة القلبية Opacification وبالتالي فإن هذه الألوان تعكس قدر عالي من التروية الدموية للعضلة القلبية .

 

وإنه لمن المثير أيض أنه يمكنن الحصول على صور صدوية ذات جودة عالية بإستخدام التصوير التناوبي المتوافق Intermittent Harmonic Imaging وذلك بالحقن الوريدى لمستحضر يولد فقيعات صغيرة .. ويتشكل هذا المستحضر من جزئيات شحمية وهواء ومركب بيرفلوروبروبان Perfluoropropane وهناك مركبات أخرى لهذ النوع من الإستخدامات قيد الفحص والتجربة بواسطة هيئة الغذاء والأدوية الأمريكية FDA US -

 

ومن المجالات الواعدة لإستخدام هذه التقنية مايلى :-

1 أمراض الشرايين التاجية
2 فحص وظائف البطين الأيسر الانقباضية والإرتخائية حيث يمكنن تحديد حواف جدران البطين الأيسر بطريقة دقيقة . 3
3 القياس الدقيق لسرعة التدفق الدموى عبر الصمامات القلبية وذلك بمزاوجة الإشارات الدوبلرية مع تقنية التصوير الصدوى المقارن .
 

الفحص الصدوى ثلاثي ورباعي البعد

 

الفحص الصدوى المريئى للقلب

 

الفحص الصدوى الدوبلري للقلب

 

الفحص الصدوى المقارن

 

التصوير الصدوى المقارن للقلب باستخدام المحلول الملحي المثار