Make your own free website on Tripod.com

الباب الرابع: الفحص الصدوى للقلب ECHOCARDIOGRAPHY
 

الباب الرابع

 

الفحص الصدوى للقلب

ECHOCARDIOGRAPHY

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ثالث :- تقييم الوظائف الانقباضية للبطين الأيسر LV Systolic Function

يتم دراسة الوظائف الانقباضية بطريقة شاملة Global وبطريقة مناطقية Regional ويعتبر هذا الإستخدام للفحص الصدوى هو الأكثر شيوع في الوقـت الحالـى وذلـك نظـر للإنتشـار الشديــد لأمراض شرايين القلب التاجية ... وبالتالي وجود عيـوب إنقباضيـة مناطقية بالبطين الأيسر Segmental Wall Motion Abnormalities .. وإذ كانت هذه العيوب المناطقية كبيرة ومزمنـة فإنه قدتؤدى إلى تدن شامل في الوظائف الانقباضية للبطين الأيسر Global LV Systolic Dysfunction وللتعرف على العيوب المناطقية للوظائف الانقباضية للبطين الأيسر يتم دراسته بالفحص الصدوى المقطعى المستعرض Cross Sectional Echo في ثلاث مقاطع هى :-

أ‌) مقطع الصمام الميترالى أو تحته مباشرة وفيه تتم دراسة خمسة أجزاء من محيط البطين الأيسر في هذا المستوى هى بالترتيب مايلى :-

1) الجزء الأمامى من الحاجز البطينى Anteroseptal Segment

2) الجزء الأمامي للبطين الأيسر Segment Anterior

3) الجزء الجانبى للبطين الأيسر Lateral Segment

4) الجزء الأسفل الخلفى Inferoposterior Segment

5) الجزء الأسفل من الحاجز البطينى Inferoposterior Interventricular Septum Segment

ب‌) مقطع مستعرض عبر العضلات الحليمية Across Papillary Muscles

ويتم دراسة نفس الأجزاء السابقة في هذا المقطع

شكل رقم 4-42 منظرمستعرض لفحص صدوى عبرالصمام الميترالى يوضح الأجزاء الخمسة لجدران البطين الأيسر في هذا المستوى

ج) مقطع مستعرض في منطقة القمة القلبية Apical Cross Sectional View

ويتم فيه دراسة اربعة أجزاء فقط وهى :-

1) الجزء الأمامى Anterior Segment

2) الجزء الجانبى Lateral Segment

3) الجزء السفلى الخلفى Posteroinferior Segment

4) الحاجز البطينى Septal Segment

شكل رقم 4-43 فحص صدوى مستعرض في منطقة القمة القلبية يبين الأجزاء الأربعة لجدران البطين الأيسر

وعند دراسة هذه الأجزاء الأربعة عشر يتم مشاهدة ماإذ كان كل جزء :-

1) ينقبض بطريقة طبيعية Normal Contraction

2) ينقبض بتراخ ووهن Hypokinesia

3) لاترى حركته الانقباضية Akinesia

4) ينبعج إلى الخارج Dyskinesia

وتتحدد شدة مرض شرايين القلب التاجية من الناحية الحسابية وذلك بتحديد عدد الأجزاء المصابة فإذ تجاوزت خمسة أجزاء كان المرض شديد وإذ كانت من ثلاث إلى خمسة أجزاء كان المرض متوسط الشدة م إذ إقتصرت الإصابة على جزء أو جزئين كان المرض بسيط مع العلم بأن الوهن الإنقباضى Hypokinesia أخف وطأة من الإنبعاج إلى الخارج .

وفى الفحص الصدوى ثنائي البعد على المحور الطولى Long Axis View يتم التعرف على أربعة أجزاء يمكن دراسته بنفس الطريقة وهى :-

1) الجزء القاعدى من الحاجز البطينى Basal Interventricular Septum

2) الجزء الوسط الأمامى من الحاجز البطينى Mid-Anterior Interventricular Septum

3) الجزء القاعدى من الجدار الخلفى للقلب Basal Posterior Wall

4) الجزء الأوسط من الجدارالخلفى Mid-Posterior Wall

شكل رقم 4-44 منظر صدوى على المحور الطولى يوضح الأجزاء التي يمكن دراسته من جدران البطين الأيسر في حالة أمراض الشرايين التاجية

وللتغلب على إشكالية عدم تجانس الوظيفة الانقباضية للبطين الأيسر في أجزائه المختلفة في حالات أمراض الشرايين التاجية أتاحت الأجهزة الحديثة القدرة على القياس المساحى الدقيق Planimetry لتجويف البطين الأيسر اثناء طورى الإنقباض والإرتخاء ومن ثم ترجمة هذا إلى قياس حجومى والحصول على معدل شبه دقيق للدفق القلبي في النبضة الواحدة Stroke volume وعلاقة هذا الدفق بالحجم الإرتخائي للبطين تحدد لن اهم معاملات القدرة الانقباضية للبطين الأيسر وهو الكسر القذفى للبطين الأيسر Ejection Fraction EF وفى الإنسان الطبيعى يكون هذا الكسر القذفي EF في حدود مـن 55 إلى 75 % بإستخدام دراسة الصدى الصوتى وبين 50 إلى 75 % بالوسائل الأخرى .

 

 

 

 

 

   

 

1

حالات انسكاب التامور وإندحاس القلب

2

أمراض الصمامات القلبية

3

تقييم الوظائف الانقباضية للبطين الأيسر

4

فحص وتقييم وظائف غرف القلب المختلفة في حالات القصور الإحتقانى للقلب

5

قياس أبعاد جذع الشريان الأورطى والشريان الرئوي والتدفق الدموى عبرهم :-

6

تقدير كم ونوع تضخم البطين الأيسر :-

7

عيوب القلب الخلقية

8

حالات الهبوط الحاد في الدورة الدموية

9

التهابات البطانة القلبية (الشغاف)

10

الصمامات الإصطناعية

11

تشخيص حالات إعتلال العضلة القلبية  

12

أمراض غشاء التامور