Make your own free website on Tripod.com

الباب الرابع: الفحص الصدوى للقلب ECHOCARDIOGRAPHY
 

سابع : عيوب القلب الخلقية

Congenital Heart Disease
 

لقد حلت الفحوص الصدوية والدوبلرية للقلب تقريب محل القسطرة القلبية التشخيصية فىتشخيص حالات العيوب الخلقية للقلب وإقتصر دور القسطرة إلى حد كبير على دوره فىالعلاج التدخلى Interventional Procedures وذلك لإصلاح بعض العيوب الخلقية كإغلاق فتحة الحاجز الأذينى ASD – والقناة الشريانية (PDA) وبإستخدام الفحص الصدوى الدوبلرى يمكن تقريب تشخيص معظم حالات العيوب الخلقية ليس فقط في الأطفال والكبار ولكن أيض في الأجنة قبل الولادة وأهم هذه العيوب الخلقية التي يمكن تشخيصه مايلى :-

 
  • فتحة الحاجز الأذينى الخلقية Atrial Septal Defect (ASD) بأنواعه المختلفة وهى :-

 

1) النوع الثانوى Ostuim Secondome ASD وهو النوع الشائع (75 % من الحالات) .

2) النوع الأولى Ostium Primum ASD (10 % من الحالات) وهو نوع أقل شيوع ويعتبر نوع من أنواع نقص الوسادة القلبية Endocardial Cushion Defect

3) النوع الجيبى الوريدى Sinus Venosus Defect (5% من الحالات) .

هذا وفى أناس طبيعيين عديدين فإنه لايتم إنغلاق الفتحة البيضاوية بصفة كاملة Patent Foramen Ovale وتظل مفتوحة وهى لاتمثل أى تأثير ديناميكى على القلب

 

ووسائل تشخيص فتحة الحاجز الأذينى الخلقية بواسطة الفحص الصدوى والدوبلرى تعتمد على الظواهر الآتية :

أ‌) وجود نقص صدوى فىالحاجز الأذينى Echo Dropout ويشاهد في المنظر القمى رباعى الغرف وبكشل أكثر دقة في الفحص الصدوى تحت الضلعى عبر منطقة الشّرسوف Subcostal View
  شكل رقم 4-50 صورة صدوية لمنظر تحت ضلعى توضح النقص الصدوى فىالحاجز الأذينى كدليل على وجود فتحة خلقية بالحاجز الأذينى
ب‌) الفحص الصدوى المقارن Contrast Echo بإستخدام الفقيعات الهوائية التي تتولد في المحلول الملحى المثار Agitated Saline حيث يمكن مشاهدة السحابة الصدوية ممتدة عبر فتحة الحاجز الأذينى إلى الأذين الأيسر وذلك فور ظهوره في الأذين الأيمن بعد حقن المحلول المثار مباشرة .
  شكل رقم 4-51 صورة صدوية توضح إمتداد السحابة الصدوية من الأذين الأيمن إلى الأذين الأيسر عبر فتحة الحاجز الأذينى الخلقية
ج) وجود علامات زيادة التحميل الحجمى بالبطين الأيمن Volume Overload وذلك نتيجة لزيادة حجم الدم في هذا البطين في كل دورة دموية (الحجم العادى مضاف إليه حجم الدم الوارد من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن عبر الفتحة الأذينية) وهذه العلامات تشمل التي :-
 

يتحرك الحاجز البطينى Interventricular Septum – حركة معاكسة لحركته المعهودة أثناء الإنقباض البطينى Paradoxical Septal Motion ففى هذه الحالة يتحرك هذا الحاجز فىإتجاه تجويف البطين الأيمن بدل من تجويف البطين الأيسر وكأن الحاجز البطينى أصبح بمجمله جزء من البطين الأيمن

 

شكل رقم 4-52 يوضح زيادة التحميل الحجمى في البطين الأيمن والحركة العكسية للحاجز البطينى كنتيجة لفتحة الحاجز الأذينى الخلقية

د)

إستخدام الدوبلر الملون يساعدن على مشاهدة فسيفساء لونية تعبر الحاجز الأذينى إلى الأذين الأيسر عبر الفتحة الحاجزية الخلقية . ويستحسن في هذه الحالة أيض إستخدام نافذة تحت ضلعية Subcostal View أو منظر مستعرض Cross Sectional View على مستوى الصمام الأورطى

 

شكل رقم 4-53 يوضح التأثير الدوبلرى الملون (فسيفساء لونية) عبر الفتحة الأذينية وموقع الفسيفساء هو الأذين الأيسر

 

1

حالات انسكاب التامور وإندحاس القلب

2

أمراض الصمامات القلبية

3

تقييم الوظائف الانقباضية للبطين الأيسر

4

فحص وتقييم وظائف غرف القلب المختلفة في حالات القصور الإحتقانى للقلب

5

قياس أبعاد جذع الشريان الأورطى والشريان الرئوي والتدفق الدموى عبرهم :-

6

تقدير كم ونوع تضخم البطين الأيسر :-

7

عيوب القلب الخلقية

8

حالات الهبوط الحاد في الدورة الدموية

9

التهابات البطانة القلبية (الشغاف)

10

الصمامات الإصطناعية

11

تشخيص حالات إعتلال العضلة القلبية  

12

أمراض غشاء التامور