Make your own free website on Tripod.com

 

القلب وأمراضه

 
 

الباب التاسع

 

التهاب التامور

 

Pericarditis

 

 

 

 

 

الباب التاسع

التهاب التامور

Pericarditis

ينقسم التهاب التامور إلى نوعين رئيسين هم :-

1) التهاب التامور الحاد

2) التهاب التامور المضيق ( العاصر )

1) التهاب التامور الحاد

Acute Pericarditis

الأعراض والعلامات المرضية :Clinical Picture

1) آلام الصدر .. وتكون حادة خلف القص وتميل إلى الجانب الأيسر من الصدر وتنتشر في إتجاه الظهر والكتف والرقبة ومنطقة أعلى البطن ويزداد هذا الألم حدة بالإستلقاء على الظهر وبالتنفس العميق والحركة وتقل حدته بالجلوس والإنحناء إلى الأمام ووقف التنفس لحظي ويكون الألم أقل حدة وربم لايوجد في حالات التهاب التامور الدرنى والإشعاعى وكذلك النوع الناتج عن إنتشار الأورام السرطانية .

2) الحمى

3) ضيق التنفس واللهاث حتى في وقت الراحة ويزداد اللهاث عند الإستلقاء

4) الإجهاد العضلى والضعف العام

5) الدوار وماقبل الإغماء

6) عند الإستماع إلى قلب المريض فإنه يتم سماع حفيف إحتكاكى ( Friction Rub ) عالى النغمة خدشي وأحيان ذى طرقعة .... يتم سماعه في أبرز صورة على الحافة اليسرى للقص وخاصة عندم يكون المريض جالس ومنحني قليل إلى الأمام ويتكون هذا الحفيف من ثلاثة عناصر هى : العنصر الناتج عن إنقباض البطينين Systolic Component والعنصر الناتج عن إنقباض الأذينين Atrial Contraction والعنصر الناتج عن بداية إمتلاء البطينينDiastolic Filling ... وفى أحيان كثيرة ل يوفق الطبيب في الإستماع إلى هذا الحفيف الإحتكاكى وذلك لتغير وضع المريض وربم لتغير طبيعة الحفيف نفسه .. والحفيف الإحتكاكى له علاقة ضعيفة بوجود وحجم الانسكاب التامورى .. وكثير م يتم إستقباله خط على أنه لغظ إنقباضى قادم من الصمام الميترالى أو ذي الثلاث شرفات .

7) انسكاب التامور الداحس ( الساد )Cardiac Tamponade ويحدث هذا النـوع من الانسكاب في 10 إلى 15 % من حالات التهاب التامور الحاد حيث تكون كمية انسكاب السوائل داخل تجويف التامور كبيرة وتكون مصحوبة وهذ هو الأهم بارتفاع شديد في الضغط داخل التجويف التامورى High Intrapericardial Pressure بم يزيد أحيان عن الضغط الإرتخائي داخل غرف القلب وخاصة الأذين والبطين الأيمنين وهذ يؤدى بدوره إلى إندحاس الأذين الأيمن في فترة الإرتخاء البطينى وبالتالي يتأثر حجم الدم الوارد إليه وينخفض حجم الدفق القلبي وتحدث علامات الإندحاس القلبي Cardiac Tamponade وهى :

- تسارع الإيقاع الجيبى ( ST )

- هبوط ضغط الدم الشريانى

- إحتقان الأوردة الوداجية ( JVP High)

- النبض المتناقض Pulsus Paradoxicus وهو عبارة عن زيادة إنخقاض ضغط الدم الإنقباضى أثناء الشهيق عن 12 مم زئبق مقارنة به أثناء الزفير .. حيث أنه من الطبيعى أن يكون ضغط الدم الإنقباضى أثناء الشهيق أقل منه أثناء الزفير بفارق بسيط ل يتجاوز 10 مم زئبق فإذ تجاوز هذا الفارق 12 مم زئبق كان هذا دليل على إندحاس القلب ، وهناك أسباب أخرى معروفة للنبض المتناقض Paradoxical Pulse هى التهاب التامور العاصر والأزمات الربوية الشديدة .

معطيات مخطط كهربائية القلب :-ECG Findings

يكون مخطط كهربائية القلب غير طبيعى في أكثر من 90 % من حالات التهاب التامور الحاد وتنقسم هذه التغيرات في مخطط كهربائية القلب إلى ثلاث مراحل :-

) المرحلة الأولى :- First Stage وفيه يحدث ارتفاع مقعر للفلقة ST وانخفاض الفلقة PR في 80 % من الحالات في معظم الدالات ماعد الدالة aVR حيث تكون فيه الفلقة ST منخفضة مع عدم إصطحاب هذه التغيرات لتغيرات أخرى مثل التغيرات العكسية فىالفلقة ST ( Reciprocal Changes ) أو وجود موجات Q المرضية وهذ م يميز هذه التغيرات في مخطط كهربائية القلب في حالات التهاب التامور الحادة عنه في حالات الإحتشاء القلبي الحادة .

ب) المرحلة الثانية :- Second Stage وفيه تعود الفلقة ST إلى خط الأساس وتتسطح الموجة T على خط الأساس .

ج) المرحلة الثالثة :- Third Stage وفيه تنقلب موجة إستعادة الإستقطاب T لتكون سالبة في معظم الدالات في مخطط كهربائية القلب وهذه المرحلة تكون معبرة عن فترة إنقشاع التهاب التامور وهى تستغرق عدة أيام إلى عدة أسابيع .. وربم ظلت لشهور طويلة دون أن تكون دليل على إستمرار المرض .

د) المرحلة الرابعة :- Fourth Stage وفيه تعود موجة إستعادة الإستقطاب T لتكون موجبة وطبيعية وذلك بعد تمام إنقشاع الالتهاب التامورى .

وهناك علامات أخرى تظهر في مخطط كهربائية القلب تمثل دلالات واضحة على التهاب التامور والانسكاب التامورى وهى :-

1- انخفاض الفولطية في مخطط كهربائية القلب وخاصة الدالات الطرفية .

2- تفاوت الفولطية الكهربائية المنتظم Electrical Alternans وفيه تكون فولطية المركب QRS والموجة T والموجة P متفاوتة في ارتفاعه من دورة قلبية إلى أخرى ويكون هذا التفاوت منتظم .. أي يكون انخفاض فولطية المركب QRS والموجة T والموجة P موجود في دورة قلبية من كل دورتين أو من كل ثلاث دورات وهكذ

3- وجود خلل إيقاعى أذينى أو نبضات أذينية مبتسرة .