Make your own free website on Tripod.com

 

القلب وأمراضه

 
 

الباب التاسع

 

التهاب التامور

 

Pericarditis

 

1) التهاب التامور الحاد

Acute Pericarditis
 

العلاج

Treatment
أ) خطوط عامة General Measures
 

أ)

الراحة التامة وتجنب المجهود العضلى حتى يختفى الوجع الصدرى وتعتدل درجة الحرارة .

2)

مضادات الالتهاب غير الإستيرودية

Nonsteroidal Antiinflammatory Drugs

3)

المراقبة الدقيقة والمتابعة المتكررة للمريض وتكرار التصوير الصدوى للقلب في حالة وجود كمية متوسطة أو كبيرة من الانسكاب التاموري .

4)

عدم إعطاء المريض مضادات التجلط حتى ل يتعرض المريض لحدوث إندحاس القلب وإذ كان لابد من استخدامه في حالات بعينه مثل حالات صمامات القلب الاصطناعية البديلة فإنه في هذه الحالة يفضل عقار هيبارين عن عقار الوارفرين وذلك لقصر عمره الأقريبازينى Therapeutic ½ Life بحيث يمكن التحكم فيه وفى آثاره السلبية زيادة أو إنقاص للجرعة أو حتى إيقاف كامل له إذ تبين حدوث زيادة مضطردة في حجم الانسكاب .

ب) التدخل الجراحى Surgical Treatment
 

1)

بزل التامور ويتم إجراءه مسترشدين بالتصوير الصدوى عند وجود علامات انسكاب التامور الداحس للقلب وفى هذه الحالة فإن دعم الدورة الدموية للمريض بالأدوية إيجابية التنشيط لعضلة القلب Inotropic Drugs والمحاليل الوريدية قبل إجراء عملية بزل التامور تكون واجبة .

2)

إجراء جراحة الشباك التامورى Pericardial Window أو إزالة التامور جراحي باستخدام المنظار الجراحي .. ونسبة الوفيات تكون عالية في هذا النوع من الجراحات حيث تصل أحيان إلى 10 % وتعتبر هذه الجراحة هي الوسيلة العلاجية المفضلة في الحالات التي يكون فيه التنبؤ المستقبلي جيد أو يكون فيه الانسكاب التامورى من النوع الحويصلى Loculated

ج) العلاج الدوائي Drug Rx
 

1)

يعطى عقار الأسبرين ( 600 ملجم بالفم كل 4 ساعات ) أو عقار إندوميثاسين Endomethacin 25 ملجم – 75 ملجم بالفم كل 6-8 ساعات لتسكين الألم ولمعالجة الالتهاب

2)

ربم يحتاج المريض لعقار المورفين لتسكين الآلام الحادة الشديدة

3)

تستخدم المركبات الإستيرودية Steroids مثل عقار بردنيزون Prednisone عن طرق الفم بجرعة من 40-80 مجم يومي إذ لم يتم تسكين الألم بإستخدام الإسبرين أو مضادات الالتهاب غير الإستيرودية في خلال ثمان وأربعين ساعة ويتم بدء أيقافه تنازلي بعد أسبوع من بداية الإستخدام على أن توقف نهائي في خلال ثلاثة إلى ستة أسابيع .

4)

في حالات التهاب التامور المزمنة أو الرجعية فإن إستخدام العقاقير غير الإستيرودية أو الإستيرودية ( الكورتيزونية ) يتم لمدد أطول تستغرق شهور عدة على ان يكون إيقافه التنازلى تدريجي وبطيئ .. وفى بعض الحالات يتم إستخدام عقار كولشيسين Colchicine بجرعة 1 مجم عن طريق الفم يومي وبصفة دائمة وذلك يكون مفيد لمنع رجوع الالتهاب التامورى .

5)

إذ كان التهاب التامور بكتيري وكانت الجراثيم المسببة من نوع المكورات السبحية أو العنقودية فإنه يلزم عمل جراحة شباك التامور وذلك حتى يمكن سحب الصديد ( القيح ) الموجود بالتجويف التامورى ويجب إعطاء المريض مضادات حيوية قوية عن طريق الوريد مـن نـوع بيت لاكتام Beta Lactam مصحوبة بعقار جنتاميسين بالوريد .

6)

إذ كان الالتهاب التامورى ناشئ عن إنتشار أورام خبيثة فإن الحالة تعالج حسب م يحدث من تعقيدات ومضاعفات فمثل إذ تطور الالتهاب إلى انسكاب داحس وجب بزل التامور وإذ كان الانسكاب من النوع الرجعى فإنه يمكن إجراء بزل التامور مع حقن مواد مثيرة أو محدثة لتصلب التامور Sclerotherapy وذلك لمنع رجوع الانسكاب .. وقد تصلح جراحة شباك التامور في بعض الحالات

7)

في حالات التهاب التامور الناشئ عن قصور نهائي في وظائف الكلى فإن الديلزة Hemodialysis المنتظمة والكافية تكون هى العلاج الناجح لمثل هذه الحالات .