Make your own free website on Tripod.com

الباب العاشر: ارتفاع ضغط الدم الشرياني

Arterial Hypertension
 

ملاحظات عامة على علاج ارتفاع ضغط الدم الشريانى

 

1)

 إنقاص الوزن ضرورة قصوى في العلاج .

2)

 ضرورة إنقاص كمية ملح الطعام (كلوريد الصوديوم ) في الطعام .

3)

 يجب أن تكون المتابعة منتظمة وخاصة عند بدء العلاج الدوائي بحيث تكون شهرية م إذ كانت القراءة الأولية مرتفعة جد فعنده يجب أن تكون المتابعة دقيقة ومتكررة حتى يمكن السيطرة على الضغط المرتفع .

4)

 يمكن السيطرة على معظم الحالات البسيطة والمتوسطة بدواء واحد من أدوية المجموعات الخمس الأولى وذلك في أغلب الحالات وإذ لم تتم السيطرة بدواء واحد فإنه يمكن في هذه الحالة إضافة دواء آخر من المجموعات الأخرى بحيث تكون هذه الإضافة متناغمة وليست متعارضة ويستحسن عادة إضافة جرعة صغيرة من عقار هيدروكلوروثيازيد إلى دواء الاختيار الأول .. حيث أن إضافة هذا الدواء (مدر للبول) تحقق نتائج فعالة مع كل من :

- مضادات مستقبلات بيت الأدرينالية (Betablockers)

- مثبطات الانزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE. Is)

- مضادات الكالسيوم (Calcium Blockers)

- مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين (AT-1 Antagonist)

وإذ لم تتم السيطرة على الضغط المرتفع باستخدام عقارين فإنه يلزم إضافة عقار ثالث .. مع ضرورة الفهم الكامل لمسألة التناغم الدوائي (Synergestic Action) .

 

حالات الارتفاع الحاد في ضغط الدم الشريانى والحالات الطارئة :

(Hypertensive urgencies and Emergencies)

1)

حالات الارتفاع الحاد في ضغط الدم الشريانى (الحالات الملحة) (Hypertensive urgencies)

 

و التي تحتاج إلى تدخل علاجى سريع هى الحالات التي يكون فيه :

أ‌) ضغط الدم الانقباضى متجاوز 240مم زئبق والارتخائى 130مم زئبق ولكن ل يكون هذا الارتفاع الحاد مصحوب بأعراض مرضية أخرى.

ب‌) ضغط الدم الانقباضى زائد عن 200 مم زئبق والضغط الإرتخائى زائد عن 120 مم زئبق ويكون مصحوب بأعراض مرضية كالصداع وهبوط القلب الاحتقانى أو الذبحة الصدرية .. ويشمل هذا التعريف أيض الحالات المشابهة في الفترة م حول التدخل الجراحى (Perioperative).

وفى مثل هذه الحالات يجب السيطرة على هذه الزيادة المفرطة في ضغط الدم خلال ساعات قليلة .

2)

الحالات الطارئة لارتفاع ضغط الدم الشريانى (Hypertensive emergencies)

 

ويكون الارتفاع الشديد في الضغط مصحوب بتدهور وظيفى في القلب أو المخ أو الكلى وهى كالتي :

1)

 قصور إحتقانى حاد بالقلب

 (Acute Left Ventriculer Failure)

2)

 إحتشاء حاد بالقلب

(Acute Myocardial Infarction)

3)

 ذبحة صدرية غير مستقرة

(Unstable Angina).

4)

 انفلاق حاد بالشريان الأبهر

.Aortic Dissection

5)

 مرض تسمم الحمل

(Eclampsia)

6)

 القصور الحاد في وظائف الكلى

 (Acute Renal Failure)

7)

 السكتة الدماغية

(Cerebral Stroke)

8)

 الاعتلال المُخِّى الضغطوى (

 .Hypertensive Encephalopathy

ونظر للتحسن الشديد في تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم الشريانى وكذلك التقدم المتنامى في طرق علاجه ونوعية الأدوية المستخدمة وفعاليته المتعاظمة فإن حدوث هذه الحالات الطارئة أصبح قليل عنه في السابق . وفى مثل هذه الحالات الطارئة و التي يكون فيه معدل ضغط الدم الارتخائى أعلى من 130مم زئبق فإنه من الواجب خفض هذا الارتفاع بطريقة جيدة في خلال ساعة من الزمن إل إذ كان التدهور حادث في الجهاز العصبى كوجود نزيف بالمخ أو سكتة دماغية ففى مثل هذه الحالات يكون التدرج في خفض ضغط الدم أكثر أمان وذلك لأنه في أغلب هذه الحالات يكون الارتفاع الحاد في ضغط الدم الشريانى نتيجة وكرد فعل عكسى للسكتة الدماغية نفسه وذلك لضمان سريان الدم لهذ الجزء المصاب من المخ . وعليه فإن الخفض السريع لضغط الدم الشريانى في مثل هذه الحالات خطر على صحة المخ وبالتالي على حياة الإنسان .

ومن أعراض الإعتلال المخى (Hypertensive Encephalopathy) الناتج عن الارتفاع الشديد في ضغط الدم الصداع الشديد والهياج وضعف الوعى والادراك .

  ومن علامات التدهور الحاد في وظائف الكلى الناتج عن الارتفاع الحاد في ضغط الدم (Hypertensive Nephropathy) البول المدمم (Hematuria) واحتواء البول على البروتين (Proteinuria) وارتفاع مستوى البولين والكرياتينين في الدم .
 

 

 

الارتفاع الخبيث في ضغط الدم : (Malignant Hypertension)

 

هو ذلك الارتفاع الشديد الذى يكون مصحوب بتدهور حثيث في وظائف القلب أو الكلى أو الشبكية واعتلال الدماغ الضغطوى - Hypertensive Encepnaloputhy .

 

ولعله من المفيد أن نذكر أن علاج الحالات الحادة والطارئة والخبيثة لارتفاع ضغط الدم الشريانى يحتاج غالب لأدوية تعطى عن طريق الوريد وذلك بخلطه بمحاليل طبية مناسبة (محاليل فسيولوجية) وينصح بتجنب المحلول الملحى الطبيعى Normal Saline في مثل هذه الحالات ويعطى هذا الخليط الدوائي بإستخدام مضخة الحقن الوريدى Infusion Pump ، ويخضع المريض في هذه الحالة وأثناء العلاج بهذه الأدوية لرقابة صارمة لضغط الدم الشريانى المباشر (أى عن طريق توصيل أحد الشرايين الطرفية بجهاز مراقبة الضغط الأوتوماتيكى) وكذلك لرقابة منتظمة لنبض قلبـه عـن طريـق أجهـزة مراقبة نبض القلب (ECG Monitoring) .. ومن هذه العقاقير ما يلى :

نيتربروسيد الصوديوم بالوريد (IV.Sodium Nitroprusside)

نيتروجلسرين بالوريد (IV. Trinitroglycerine)

ل بيتالول بالوريد ( (IV. Labitalol

نيكارديبين بالوريد ( (IV. Nicardipin

إزمولول بالوريد (IV. Ismolol)

إنالابريلات بالوريد (IV. Enalprilat)

ديازوكسيد بالوريد (IV. Diazoxide)

هيدرالازين بالوريد IV. Hydralazine) )

ترايميث فان بالوريد (IV. Trimethaphan)

مدرات البول الحلقية بالوريد (IV Loop Diuretics)

  ويراعى في استخدام هذه الأدوية أنه ليست آمنة في كل حالات الارتفاع الطارئ أو الخبيث في ضغط الدم الشريانى .. فالأدوية التي تسبب زيادة في نبض القلب أو القدرة الانقباضية لعضلة القلب يمنع استخدامه في مرضى الذبحة الصدرية غير المستقرة واحتشاء القلب وإنفلاق الشريان الأورطى (Aortic Dissection) هذا على سبيل المثال وليس الحصر .. وفى أثناء العلاج الطارئ بالوريد فإنه يجب إضافة الأدوية المناسبة لخفض الارتفاع المزمن في ضغط الدم وذلك عن طريق الفم حال السيطرة على الحالة الحادة حتى يمكن إحلاله بطريقة تدريجية وآمنة .

الباب العاشر: ارتفاع ضغط الدم الشرياني

Arterial Hypertension