Make your own free website on Tripod.com

الباب الحادي عشرة: أمراض الشرايين التاجية CORONARY ARTERY DISEASE CAD
  عوامل الخطورة التي تؤدى الى تصلب الشرايين التاجية

Risk Factors For CAD

  تنقسم هذه العوامل الى نوعين رئيسيين  
  أول : العوامل التي لايمكن تعديله Unmodifiable Risk Factors
  ثاني : عوامل الخطورة التي يمكن تعديله وعلاجه

Modifiable Risk Factors

  وهى نفسه العوامل التي يستطيع الإنسان أن يعدله ويتخلص من بعضه وهى  
 

التدخين

 
     

 

ولنبد بمناقشة هذه العوامل التي يساهم الإقلاع عنه مساهمة فعالة في محاربة هذا المرض اللئيم الذى يصيب الشرايين التاجية .

ثاني :- ارتفاع ضغط الدم الشريانى : Arterial Hypertension

إن ارتفاع ضغط الدم الشريانى يعتبر آفة من آفات العصر فمعدل إنتشاره يتراوح بين 10% من البشر في العقد الثالث من العمر الى 60% في العقدين السابع والثامن .

وينقسم ارتفاع التوتر الشريانى الى نوعين رئيسيين :-

النوع الأول : وهو النوع الثانوى

ونسبته تقل عن 10% في كل حالات ارتفاع ضغط الدم وعلاجه يتم بعلاج السبب بعد معرفته .

النوع الثانى : وهو النوع الأولى

وهو النوع الشائع وتزيد نسبة المصابين به عن 90% من الحالات .

ومسببات هذا النوع غير معروفة تحديد وإل لم أعتبر أولي ولكن هناك من العوامل م يزيد من حدته ، وهناك أيض من العوامل م يساعد على ضبطه في نسبة عالية من المرضى دون اللجوء للعقاقير الطبية

ول يَخفى علين العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم الشريانى وتصلب الشرايين التاجية ، وذلك ثابت ومقرر علمي منذ مدة طويلة ، وهو الآن يعتبر في حكم اليقين الطبى والعلمى ، فإن زيادة الضغط داخل الشرايين يؤثر على نعومة وانسيابية جدر هذه الشرايين ، وبالتدريج تترسب الدهون الخفيفة والكلس على هذه الجدر مم ينتج عنه التصلب ، ومن ثم التضيق ، وفى النهاية الخثرة الدموية والاحتشاء القلبي .

فم هى العوامل التي تساعد على زيادة ضغط الدم الشريانى :-

1) البدانة .

2) التوتر العصبى المستمر مصحوب بزيادة الكاتيكولامين في الدم .

3) مرض السكرى .

4) التدخين .

5) ارتفاع مستوى دهون الدم ، وذلك عن طريق التهام كميات متزايدة من الدهون الحيوانية المشبعة ، وإنه لمن المؤسف أن ارتفاع ضغط الدم يكون مرتبط ارتباط وثيق بارتفاع نسبة الدهون في الدم وتسمى هذه الحالة ارتفاع ضغط الدم الناتج عن اختلال نسبة الدهون. وكذلك فإن الإكثار من ملح الطعام وتناول الأغذية المحفوظة والإفراط في شرب المياه الغازية لاحتوائه على عنصر الصوديوم ، كل هذه العوامل تزيد من ارتفاع ضغط الدم الشريانى .

6) شرب الخمر فإنه من المعروف أن هناك إرتباط وثيق بين ارتفاع ضغط الدم وشرب الخمر .

ومن ثم يكون من اليسير على مريض ارتفاع ضغط الدم الأولى أن يساعد نفسه الى حد كبير في ضبط هذا المرض بالوسائل الآتية :-

1) اتباع حمية لتخفيض الوزن وتقليل الدهون الحيوانية وملح الطعام ، ويجدر بى أن أذكر أن لحوم الأغنام تحتوى على إحدى أعلى النسب من الدهون المشبعة بين كل أنواع اللحوم .

2) ممارسة الرياضة البدنية وتحاشي ركوب السيارات في المسافات القصيرة والمتوسطة .

3) الامتناع عن التدخين وعدم مخالطة المدخنين وإعطائهم الإحساس بأنهم أناس غير مرغوب فيهم أثناء التدخين .

4) إعطاء النفس قدر كافي من الراحة والاسترخاء والتمتع بوقت كاف من النوم العميق يومي والتمتع بالإجازة الأسبوعية والسنوية ، وهذ ليس فقط بالنسبة للمديرين والموظفين ولكن لرجال الأعمال والمهنيين كالأطباء والقضاة والصحفيين .

5) العلاج الدقيق لمرض السكرى وذلك بالحمية الغذائية أول ثم بالتداوى مع الحمية .

6) الإمتناع عن شرب الخمور .

 

البدانة

الزيادة في بعض معاملات التخثر

 الخمول وإهمال النشاط البدنى والرياضي

التوتر النفسي

تناول الكحوليات وإدمان المخدرات

الخلاصة