Make your own free website on Tripod.com

الباب الثالث عشر: قصور هبوط القلب الاحتقانى Congestive Heart Failure
       
 

التشخيص : Diagnosis

أ‌

التاريخ المرضى :

ب

العلامات المرضية : Signs

ج

الفحوص المختبرية : Investigations

 

1 تكون إنزيمات القلب مرتفعة عند المرضى الذين يعانون من إحتشاء قلبي حاد أو التهاب فيروسى حاد بعضلة القلب .

  2 يفيد الفحص المناعى السيرولوجى Serology في تشخيص حالات المرضى الذين يظن أن لديهم التهابات بعضلة القلب وخاصة منه الفيروسية .
 

3 الأشعة السينية للقلب والصدر وهى توضح عادة وجود أو عدم وجود :

· تضخم بغرف القلب .

· علامات الاحتقان الرئوي .

· علامات ارتفاع بضغط الشريان الرئوي .

· انسكاب بللورى .

 

4 التخطيط الكهربائى للقلب : Electrocardiogram

وتبرز أهميته من الدلالات الإكلينيكية التي يوضحه وهى :

· علامات الإحتشاء القلبي السابق أو علامات القصور التاجى .

· تضخم غرف القلب المختلفة .

· وجود اضطرابات نظم النبض القلبي .

· وجود علامات حصار قلبي تام أو جزئى أو حصار بالضفيرة اليمنى RBBB أو بالضفيرة اليسرى LBBB .

· وجود دلائل على إضطرابات تركيز كهروليات الدم كالبوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم

 

5 الفحص الصدوى الدوبلرى للقلب Echo – doppler Cardiogram

يعتبر هذا الفحص من الفحوص القلبية المختبرية المهمة جد و التي يجب إجراؤه عند تشخيص الحالة وكذلك أثناء العلاج والمتابعة وهذ الفحص يساعد على معرفة :

حالة صمامات القلب المختلفة .

ب حالة غرف القلب المختلفة من ناحية الحجم وسمك الجدار العضلى والكفاءة الانقباضية والارتخائية وذلك بشكل تفصيلى ودقيق .

ج وجود خثرات بغرف القلب المختلفة وكذلك إذ كانت هناك نوابت بكتيرية ناتجة عن التهاب البطانة القلبية Vegetations of Bacterial Endocarditis .

د وجود انسكاب بالتجويف التامورى Pericardial Effusion .

ه وجود بعض الأورام بعضلة القلب وهى نادرة .

 

6 فحص القلب بالمسح النووى Nuclear Cardiology

يعتبر هذا الفحص والذى يستخدم فيه بعض النظائر المشعة كالثاليوم 201 والتكنيثوم 99 من الفحوص الطبية المعاصرة لأمراض عضلة القلب وأمراض الشرايين التاجية .. فمثل يمكن التعرف على أجزاء العضلة القلبية التي تتدنى قدرته الانقباضية أو تنمحى تمام نظر لوجود ضيق شديد بالشريان التاجى المغذى له أو إنسداد كامل بهذا الشريان فإذ كان الضيق شديد والقدرة الانقباضية للجزء من العضلة القلبية الذى يغذيه هذا الشريان متدني فإن هذا التدنى في القدرة الانقباضية ينش عنه حالة من البيات Hibernation و التي تتحسن فور توسيع أو إصلاح الشريان أو الشرايين التالفة بالقسطرة البالونية PTCA أو بالجراحة CABG . ويستخدم الجاليوم المشع 67 Galium 67 في تشخيص حالات التهاب البطانة القلبية Infective Endocarditis وخاصة إذ كانت مصحوبة بخراريج بعضلة القلب

 

7 القسطرة القلبية Cardiac Catheterization

لقد تقلصت إلى حد م الأهمية التشخيصية للقسطرة القلبية بعد الطفرة الهائلة في وسائل التشخيص الآمن الأخرى وأهمه التشخيص باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتية وموجات الدوبلر وفى المقابل تعاظم الدور العلاجى للقساطر القلبية المختلفة تقنية القساطر التداخلية وذلك في أمراض الشرايين بصفة عامة والشرايين التاجية بصفة خاصة وكذلك أمراض صمامات القلب كتوسيع ضيق الصمام الميترالى الروماتزيمى أو ضيق الصمام الرئوي الخَلْقى .. وفى حالات معينة يكون استخدام القسطرة القلبية مفيد من الناحية التشخيصية وذلك في حالة إعتلال العضلة القلبية وتدنى وظائفه حتى يمكن معرفة م إذ كانت حالة الإعتلال ناتجة عن مرض بالشرايين التاجية م ل .

وكذلك فإن دور القسطرة القلبية لايمكن إنكاره .. بل هو مفيد جد في أخذ خزعة عينة نسيجية حية من بطانة وعضلة البطين الأيمن Endomyocardial Biopsy وذلك لتحديد طبيعة المرض القلبي نسيجي Histopathology .